404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة الصفحة الرئيسية

الاثنين، 26 فبراير 2018

: I Would Rather Die Of Passion Than Of Boredom
أُفضِل الموت بالشغف ، على أن أموت بالملل .
بعدَ زِيارة فكرنا لثقافات مُختلفة عبر العالم يتنوع أصلُها و مكانُها ، إختارت حلالة بويز اليوم حط رِحالِ فِكرها بِبلاد الطواحين " هولندا " من أجل أن تقتَبِس مقًولة الرسام الهولندي الكبير " فينسنت فيليم فان غوخ " ، الذي عبر بطريقته الخاصة على أن موتهُ في أحضان الشغف أفضل من الموت في مخالب الملل .
إختِيارُنا لهذه المقُولة جاء للتعبير عن التناقُض الفضيع الذي تعرِفُه عُقول مسؤولي مغربنا الحبيب ، الذين إهتمُوا في السنوات الآخيرة بِممارسة المنع الشرِس على الألطراس ، عن طريق تجرِيمها إعلامياً و بإستغلال من يختبئون خلف الألطراس لتسريع عملية القضاء عليها .
لكن يبقى السؤال العريض هو لماذا كل هذه العشوائية و السرعة في إتخاد القرارات مادامت الدولة المغربية بفشل مسؤوليها غير قادِرة على توفير تجاوب فكري مع شبابِها أو حتى توفير مُناخ قد يسمح لهم بتفجير مواهبهم و قُدُراتِهم .

مُتشبِت و عنِيد : " TENACIOUS "
إستعملنا هذه الكلمة الإنجليزية ، كتتِمة لما جاء في الرسالة الأولى ، فألطراس حلالة بويز ستظل متشبتة و إلى أخر دقة قلب ، بشغفها في ممارسة نشاطها الحركي ، فنحن اليوم و في أي زمن كان غير قادرين على إيقاف ما بنتهُ حلالة بويز بجانب الجماهير القنيطرية من حماس ، تأطيرٍ ، و فكرٍ .. لم تستطع الدولة المغربية بمقرراتها المدرسية و فضائاتها المنعدمة أن توفره لنا ، بل بالعكس ما نراه اليوم بين أعيننا ما هو إلا ملل يقود أجيال لمحاربته عن طريق الإدمان أو الإنتحار أو ركوب زوارق الموت هروباَ نحو ضفةٍ أخرى تنعم بالدمقراطية ، الإنسانية و بالأخص تقدير فكر شبابها .
في المقابل فالألطراس الحقيقية لمت بجانبها أجيال تنسى همومَ أسبوعٍ كامل في نهايته ، و تصيح حناجرُها لإِخراج ما لا يُخرجه الوطن .
عِنادنا اليوم ما هو إلاَ عناد فكري ، يعاقب مسؤوليين يتلعتمون في جلسات البرلمان ولا يفقهون حتى في لُغتهم الأم أي شيء ، أشخاص فارغُون لا يستحقون أن يقودون مغرب تجري غيرتهُ في عُروقنا ، و من هذا المنبر نقول لهم أنتم من سترحلُون و نحنُ سنبقى في أماكِننا المُعتادة و إلى الأبد .

في الآخير :
ألطراس حلالة بويز تُوجه الشكر لجميع الجماهير القنيطرية ، على حضارَتِها و صُمودِها و قُدرتِها على بناء مسار فكري حافِل في قِسمٍ لا يُشرفنا و في أقل من شهرين

ـ فكانت البداية بمراسلة الفيفا .
ـ برموداَ القنيطرة .
ـ بيان الجمع العام الذي أحرق أوراقاً كان من المنتظر إستعمالُها .
ـ لنحطم مرحلة الفساد التسييري " الكاكيستوقراطية "
ـ الغيرة على مسار الحركية " متلازمة ستوكهولم "
ـ الدرس الحضاري في مدينة سلا من خلال التنقل الجماعي المنظم عبر القطار .
ـ تكليف إنقاذ النادي القنيطري لكرة السلة من الأزمة .

وصولاً إلى اليوم ، و في نفس السياق إختتمت المجموعة أُمسيتها اليوم برسالة :
" نهاية فكر حلالة بويز يوم 30 فبراير " ... فنحن في شهر فبراير الذي من المستحيل أن تتجاوز أيامه 29 يوم .. ، كذلك حلالة بويز فمن المستحيل أن يتوقف فِكرها المتين و إن توقف سيكون في تاريخ 30 فبراير ...

أُفضِل الموت بالشغف ، على أن أموت بالملل

: I Would Rather Die Of Passion Than Of Boredom
أُفضِل الموت بالشغف ، على أن أموت بالملل .
بعدَ زِيارة فكرنا لثقافات مُختلفة عبر العالم يتنوع أصلُها و مكانُها ، إختارت حلالة بويز اليوم حط رِحالِ فِكرها بِبلاد الطواحين " هولندا " من أجل أن تقتَبِس مقًولة الرسام الهولندي الكبير " فينسنت فيليم فان غوخ " ، الذي عبر بطريقته الخاصة على أن موتهُ في أحضان الشغف أفضل من الموت في مخالب الملل .
إختِيارُنا لهذه المقُولة جاء للتعبير عن التناقُض الفضيع الذي تعرِفُه عُقول مسؤولي مغربنا الحبيب ، الذين إهتمُوا في السنوات الآخيرة بِممارسة المنع الشرِس على الألطراس ، عن طريق تجرِيمها إعلامياً و بإستغلال من يختبئون خلف الألطراس لتسريع عملية القضاء عليها .
لكن يبقى السؤال العريض هو لماذا كل هذه العشوائية و السرعة في إتخاد القرارات مادامت الدولة المغربية بفشل مسؤوليها غير قادِرة على توفير تجاوب فكري مع شبابِها أو حتى توفير مُناخ قد يسمح لهم بتفجير مواهبهم و قُدُراتِهم .

مُتشبِت و عنِيد : " TENACIOUS "
إستعملنا هذه الكلمة الإنجليزية ، كتتِمة لما جاء في الرسالة الأولى ، فألطراس حلالة بويز ستظل متشبتة و إلى أخر دقة قلب ، بشغفها في ممارسة نشاطها الحركي ، فنحن اليوم و في أي زمن كان غير قادرين على إيقاف ما بنتهُ حلالة بويز بجانب الجماهير القنيطرية من حماس ، تأطيرٍ ، و فكرٍ .. لم تستطع الدولة المغربية بمقرراتها المدرسية و فضائاتها المنعدمة أن توفره لنا ، بل بالعكس ما نراه اليوم بين أعيننا ما هو إلا ملل يقود أجيال لمحاربته عن طريق الإدمان أو الإنتحار أو ركوب زوارق الموت هروباَ نحو ضفةٍ أخرى تنعم بالدمقراطية ، الإنسانية و بالأخص تقدير فكر شبابها .
في المقابل فالألطراس الحقيقية لمت بجانبها أجيال تنسى همومَ أسبوعٍ كامل في نهايته ، و تصيح حناجرُها لإِخراج ما لا يُخرجه الوطن .
عِنادنا اليوم ما هو إلاَ عناد فكري ، يعاقب مسؤوليين يتلعتمون في جلسات البرلمان ولا يفقهون حتى في لُغتهم الأم أي شيء ، أشخاص فارغُون لا يستحقون أن يقودون مغرب تجري غيرتهُ في عُروقنا ، و من هذا المنبر نقول لهم أنتم من سترحلُون و نحنُ سنبقى في أماكِننا المُعتادة و إلى الأبد .

في الآخير :
ألطراس حلالة بويز تُوجه الشكر لجميع الجماهير القنيطرية ، على حضارَتِها و صُمودِها و قُدرتِها على بناء مسار فكري حافِل في قِسمٍ لا يُشرفنا و في أقل من شهرين

ـ فكانت البداية بمراسلة الفيفا .
ـ برموداَ القنيطرة .
ـ بيان الجمع العام الذي أحرق أوراقاً كان من المنتظر إستعمالُها .
ـ لنحطم مرحلة الفساد التسييري " الكاكيستوقراطية "
ـ الغيرة على مسار الحركية " متلازمة ستوكهولم "
ـ الدرس الحضاري في مدينة سلا من خلال التنقل الجماعي المنظم عبر القطار .
ـ تكليف إنقاذ النادي القنيطري لكرة السلة من الأزمة .

وصولاً إلى اليوم ، و في نفس السياق إختتمت المجموعة أُمسيتها اليوم برسالة :
" نهاية فكر حلالة بويز يوم 30 فبراير " ... فنحن في شهر فبراير الذي من المستحيل أن تتجاوز أيامه 29 يوم .. ، كذلك حلالة بويز فمن المستحيل أن يتوقف فِكرها المتين و إن توقف سيكون في تاريخ 30 فبراير ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المباراة القادمة

المباراة السابقة

ترتيب الفريق في الدوري

تواصل معنا !

للتواصل أو الإستفسار معنا يرجى مراسلتنا من خلال نموذج المراسلة أسفله !

جميع الحقوق محفوظة لـ إلتراس حلالة بويز
تصميم : H.M