إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys  إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...
random

الحلقة 5 : الانحراف الجماعي

في إفريقيا نحن ، هي أرضٌ مُظلِمةٌ بلونِها و مِساحةٌ شاسعةٌ للمحن ، فيها وُلِدنا و فيها الهموم وَلدت هموماً فينا ، هي قارةٌ شاسعةٌ بمساحتِها ، ضيقةٌ في ديموقراطيتها ، نهضَتِها و قدرتِها على التغيير ، و لكن إفريقيا لم تُرِد أن تكون كذلك ، بل تم التخطيط لكي تبقى كذلك ، فأرضُ الترواثِ لا يجب أن تحتوي على عقولٍ تدافع من أجل هذه الأخيرة ، هذا ليس هو جوهر الموضوع لكن الجوهر منه هو أنك حينما ترى إفريقياً مهاجراً سري بهدومٍ ممزقة و بقدرةٍ على السرقة حيث قالت له بطنه ذلك ، كلنا سنلوم و سنبتعِدُ عن ذلك المهاجر السري ، دُون أن تتحرك أجزاء فهمنا في تحليل الحالة كأنها نِتاجٌ لسوء التنشأة و لمراحل الجوع القاهرة بسبب شروط الإستعمار ، أو حتى لهشاشة المدرسةِ ، الصحة و ماغير ذلك ، فمدخلنا هذا هو نافِدةٌ تُفتح أمام سيادتكم لقراءة ما وراء السطور ، في موقف حلالة بويز الضارب في الأفكار المسبقة ، و الداعي لتحليل مستوى الإقصاء ، التنشأة الاجتماعية و دورهما في خلق انحرافٍ جماعي ٠
في المغرب قد لاتستطيع قول لأفرادِ عائِلتك المختنقين بفهمٍ مغلوط على أنك مشجعٌ لفريق كرة القدم ، و إن قلتها سيلتهِمُونكَ بالكلام الذي تسمعه كل يوم ، كمثل انتبه إنهم جميعاً مجرمين و مشاغبين ، فيصيح إبن خالتك المولوع بأفلام الخيال العلمي " واش وليتي مجرم تانتا " ، حينها لا يستطيع عقلك تقبل النقاش فتحاول مراوغة الحديث ، فتجلس مع نفسِك و تقول إلى متى سيظل الشعب المغربي يحترف في الوصف و ليس في تحليل الحالات ، و بعدها يمتلئ ذلك الكأس فتقرر حلالة بويز المعايشة فرداً بفرد لمثل هذه نقاشات أن تجيب و لكن بعمقٍ اجتماعي ٠
أن نجيب هي إجابة الكل ، أي العائلة و إبن الخالة ، و بالأخص المحللين الاجتماعيين و النفسيين من أعجبهم موضوع تحليل فرد الألتراس فانطلقت تعابير وصفية تستحق أن يوصف بها شعب المايا و ليس نحن ، حلالة بويز في ردِها و إجابتِها لم تخفي أن هناك حالات شغب قد يمارسها من معنا نحن و قد يصل الحال لأكثر من ذلك خاصةً حينما يكون الفرد رفقة الجماعة ، لكن هل لا يرى العاقل أن الشغب أو الإنحراف لا يمكن أن يكون فِعلاً عادي و تلقائي أم هو رد فعل عن ظروفٍ ما ، و هل يقتصر الشغب على جمهور الكرة أم أنه حصرٌ مقصود ٠
نعم إنه رد فعلٍ مقصود ، فحال المدرسة ، المستشفيات المغربية و عمليات الإقصاء المستمرة التي قد يراها مثلاً طفل رفض مستشفى أن يستقبل أمه المريضة نظراً لفقرها المالي ، ماذا تنتظرون أن تكون ردة فعل ذلك الطفل حينما يكبر من غير الشغب و التحطيم في ظل الإقصاء و في ظل غياب عمليات المراقبة الاجتماعية في المدرسة و غيرها ، و ماذا ينتظر الجميع من شخصٍ أتمم دراسته بشكل كامل ولم يوظف لعدم توفره على وقود الرشوة ، من غير انحرافٍ و دخولٍ في عمليات التخذير المنسية لوضع أسود و خاصةً ماذا ننتظِر من فردٍ لم يتم مدهُ بالوعي الكافي ؟٠
هل نرى اليوم نحن كشغب مغربي بمحلليه الكثر ، ظروف التنشأة من تمدرسٍ ، تطبيب ، حالة اجتماعية للأفراد ، أم أن محكمتنا الجنائية مفتوحة لتلفيق التهم ، و هل يرى الغني أنه يحطم بغناهِ عمليات الإقصاء التي تلتهم الفقراء بوحشية ، إلى متى سنظل نوزع التهم و نحن نعلم حالتنا و الظروف التي رافقتنا منذ الصغر ، فلا داعي لإنتظار أن لا يضم المجتمع و الملاعب مشاغبين ما دام الإقصاء الإجتماعي و التهميش ، هما أحد الخطوات التابثة من أجل انحراف جماعي ٠
الفكرة هذه كانت كردة فعل عن عمليات اتهام الألتراس بالشغب و الإجرام ، دون تحليل الظروف المعيشية و التنشأة الإجتماعية التي يشهدها غالبيتنا ، مع العلم أن الملاعب بقيادة الألتراس لوحدها من كانت تستقبل و لاتقصي جميع الشرائح الإجتماعية ، و هاهي اليوم لازالت تحاول نشرَ وعيٍ و تأطير المقصِيين باختلاف تنشأتهم الاجتماعية ٠
" لدراسة انحرافنا الجماعي ، فيجب تحليل التنشأة ، الظروف ، وعمقِنا الإجتماعي "

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys

2018


تطوير

ahmed shapaan