-->
إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys  إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...
random

كن مناضِلاً من أجل ما تطمح له أو مت و أنت تحاول

 

في تاريخ 5 دجنبر من سنة 1938، ظهر في القنيطرةِ فريق رياضي بخلفيات نضالية يضمُ في صفوفه مناضلين و محاربين همهُم الأكبر و غايتهم هو تحرير الوطن من المستعِمر بوسيلةٍ هي كرة القدم.

رِجالٌ حمِلت فوق صدورها قميص النادي و دافعت عنهُ و عن علمِ المغربِ بكل شراسةٍ، قوةٍ و إيمانٍ بالحرية و بفكرةِ الكاك التي ولدت لكي لا تموت.

"حبٌ " عظيم اختلطت في صناعته " سلوكاتهم " التي أبانت عن رجولةٍ، فحولةٍ و فخرٍ و افتخارٍ بحملِ قميص النادي الرياضي القنيطري، و "أقوالهم" التي أظهرت كلماتُها ارتباطاً مجنوناً بالأخضر و الأبيض، بالإضافة و بالتأكيد ِلـ " أفعالهم " التي لم تُكبِّلها أو تُقيدها في يوم من الأيام أعذار قساوةِ الظروفِ التي كانت صعبةً لدرجةِ أنها كانت تمزج بين المقاومِة و بين إرغامِ المستعمر و الجميع بحقيقة مفادُها أن النادي القنيطري وُلِدَ لصناعة التاريخ و لن يوقفه عن هذا أي مانعٍ آخر.

" AMORE - MORE - ORE - RE "
" الحب ـ السلوكات ـ الأقوال ـ الأفعال "

هذه القولة هي قولةٌ لاتينية قد يظهرُ جمالُها في إيقاعِها و أحرفها المتناسقة، لكن في نظرنا يبقى جمالُها الأعظم في مضامينها، التي هي عبارةٌ عن قِطعٍ أساسيةٍ لتشكيل مفهوم الحب العميق الذي لا يمكن أن يتجسد سوى بحضورِ جميعِها، فلا حب و لا عِشقَ بدونِ سُلوكٍ يظهر ذلك، و لا اعتراف بالحب بدونِ أفعالٍ قد تترجمُ ذلك.

قِطعٌ صغيرةٌ مهمةٌ و هامة تندمج مع بعضها البعض لتكوِين القطعة الكبرى "الحب"، هي بمثابة علاقة رياضية إن حذفت قطعةً منها سينهارُ كل شيء، و ستكون حينها سوى شخصٍ يُوهِمُ نفسه بأنه محب.

الغرض من الفكرةِ أو الرسالة، هو وضعُ النقاط على الحروف في المرحلة التي يعيشها النادي الرياضي القنيطري اليوم، و التي تحتاج منا استحضار القطعِ الأربعة في علاقتنا بالفريق، بعيداً عن العيش في الحياةِ العنكبوتية التي تحصِرُ كل كائنٍ حيٍ فيها في قطعة الأقوال فقط.

اليوم لاعِباً كنت أو جمهوراً، أو مسيراً أو محباً، فعليك أن تعي بأن النادي الرياضي القنيطري هو بحاجةٍ لِأفعالٍ، أقوالٍ و سلوكاتٍ، تُحدِثُ انعكاسها الإيجابي عليكَ كشخصٍ فاعِلٍ قبل أن تنعكس على الفريق، الذي ليس من السهل أن تقول بأنك تدوب في غرامه، دون أن تشارك في حقنِ أوكسجينٍ إيجابي في رئته التي أصابتها كورونا الفسادِ لعقودٍ و عقود.

لن ننسى بأن المرور من عصبية حلالة بويز بثقافة الكورطيج و التدمير صوب الوحدةِ الجماهيرية لم تسلم في بدايتها من الإنتقاد الذي قيل بأنه خوف، لكن الأيام أظهرت بأن الخطوة على صواب و الكل في المغرب اقتنع بذلك، و لن ننسى بأن شوارع المدينة الغيرِ منصتةٍ لمطالب الجمهور بوقفاته المتعددة لم تلقى ذلك التغيير الذي يضاهي حجم الاحتجاج بقدرٍ ما لقيت قمعاً، سجناً و ظلماً، أما اليوم فنحن فاعلين في داخل أسوار النادي عن طريق فكرة الانخراط التي تمزج اليوم بين الفعل، القول و السلوكِ، مجسدةً بذلك للحب العنيف الذي بداخلنا و الذي يقول لعقولِنا بأن أعظم حبٍّ هو حب الإيمان بالتغيير و بالفكرة التي لطالما أبانت عن سلوكها و عن أقوالها و أفعالها المرتبطة و التي لن تنفك عن بعضها إلى أن يرثِ الله الأرض و من عليها.

العلاقة بين الفقرة الآخيرة و مضمون الفكرة يتجسد في مثالِ " كن مناضِلاً من أجل ما تطمح له أو مت و أنت تحاول "، و لِختمِ كل هذا نقول لكم كن عنيداً في السعي لأهدافك و مرِناً في أساليب تحقيقها، و لا تحاول أبداً فكَّ قطعةٍ عن الأخرى.
AMORE
MORE
ORE
RE

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

إلتراس حلالة بويز Ultras Helala Boys

2018


تطوير

ahmed shapaan